You are here

الأخبار

Printer Friendly and PDF

مؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة تواصل استقبال طلبات المشاركة في جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة وإقبال من مختلف دول العالم

دبي
August 17, 2017

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" وبتوجيهات سمو الشيخ أحمد بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيس المؤسَّسة، رئيس مجلس أمناء الجائزة، تواصل مؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة استقبال طلبات الترشُّح لجائزة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة بدورتها الرابعة، وسوف تُعلن نتائجها خلال فعاليات قمَّة المعرفة 2017، التي تنطلق أعمالها خلال 21 و22 نوفمبر المقبل في إمارة دبي تحت شعار "المعرفة.. والثورة الصناعية الرابعة".

 

ويشهد الموقع الإلكتروني للجائزة www.knowledgeaward.com إقبالاً كبيراً على المشاركة، وذلك من مختلف الفئات، سواء من الجهات أو المؤسَّسات المحلية والعالمية، وكذلك على مستوى الأفراد وروَّاد المعرفة ممن لديهم إسهامات واضحة وبصمة مؤثرة في مجالات إنتاج ونشر المعرفة داخل وخارج الدولة، ويستمر استقبال طلبات الترشُّح للجائزة حتى تاريخ 31 أغسطس الجاري، ليتم بعدها البدء بعملية تقييم الطلبات من قِبَل مجلس أمناء الجائزة تمهيداً للإعلان عن الفائزين.

 

وأشار سعادة جمال بن حويرب، الأمين العام للجائزة والمدير التنفيذي لمؤسَّسة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، إلى الزخم الكبير الذي تشهده الجائزة من خلال استقبال المشاركات وطلبات الترشُّح من مختلف دول العالم، الأمر الذي يُظهر جليّاً أنَّ عملية إنتاج ونشر المعرفة لا ترتبط بحدود، وأنَّ الإبداع والتميز متأصل في العالم العربي لكنه يحتاج إلى الدعم والتشجيع، حتى يصبح له دور فعَّال ومؤثر في عملية بناء مجتمعات قائمة على المعرفة.

 

وأضاف سعادته: "ندعو كافة المبدعين وأصحاب الإنجازات المعرفية من الأفراد والمؤسَّسات ممَّن لم يشاركوا في الجائزة ومن جميع أنحاء العالم، إلى المشاركة والترشُّح للجائزة، حتى يتسنَّى لنا معاً أن نسلِّطَ الضوء على الإبداع والعطاء الإنساني في مجال المعرفة من كل مكان، ولنفتح آفاقاً جديدة أمام شبابنا، ونقدِّمَ لهم الحافز والقدوة؛ ليصبحوا يوماً ما مساهمين رئيسين في صناعة المعرفة ونهضة وتطوُّر مجتمعاتهم".

 

وتضمُّ الفئات التي يمكنها الترشُّح للجائزة كلاً من الأفراد؛ سواء من داخل دولة الإمارات أو من خارجها، والجهات الحكومية، والشركات والمؤسَّسات والجمعيات والهيئات والمنظمات المحلية والإقليمية والدولية، ولا يمكن ترشيح أيِّ شخصية ليست على قيد الحياة.

 

وتشتمل شروط الترشُّح لجائزة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة على عدة معايير، أهمُّها أن يكون للجهة أو الشخصية المرشَّحة إسهامات واضحة في مجال نشر المعرفة، وأن يكون الترشيح عن إحدى الفئات المعلن عنها للجائزة، على أن يتمَّ الترشُّح خلال الفترة المحددة والمعلن عنها، وذلك عبر الموقع الإلكتروني الخاص بالجائزة.

 

كما تتضمَّن شروط الترشُّح، أن يرفق طلب الترشُّح برسائل مرجعية من شخصيات على صلة بمجال الترشُّح، وبوثائق ومستندات داعمة حول إسهامات المرشَّح في مجال نشر المعرفة ومدى أهمية هذه الإسهامات، كما يجب على الترشيحات أن تراعي الالتزام بأخلاقيات البحث العلمي والأمانة العلمية والملكية الفكرية. وتُمنَح الجائزة للأفراد والجهات العامة والخاصَّة ممَّن تتوافر

 

لديهم شروط استحقاقها، ويمكن منح الجائزة لنفس الأفراد أو الجهات التي فازت بها في دورات سابقة، إذا توافرت لديهم الشروط المطلوبة.

 

وتتضمَّن مجالات جائزة محمد بن راشد آل مكتوم للمعرفة، كلَّ ما يتعلق بالمعرفة والتنمية والابتكار والريادة والإبداع، إلى جانب تطوير المؤسَّسات التعليمية والبحث العلمي، وتكنولوجيا الاتصالات، إضافة إلى الطباعة والنشر والتوثيق الورقي والإلكتروني، وغيرها من المجالات التي يحددها مجلس أمناء الجائزة.

 

وتُقبل طلبات الترشُّح المكتوبة باللغة العربية أو الإنجليزية حصراً. ولن يتم قبول الطلبات التي لا تستوفي كامل الشروط. كذلك يحق لمجلس أمناء الجائزة سحب الجائزة من أي جهة نالتها في حال الإخلال بشروط الجائزة، أو الإخلال بأخلاقيات البحث العلمي أو الأمانة العلمية أو الملكية الفكرية أو أيّ إخلال آخر يراه مجلس الأمناء.